تسجيل الدخول
مسموع تتعاون مع الشبكة العربية للتربية المدنية - أنهر لإطلاق سلسلة قصص صوتية للأطفال حول قيم حقوق الإنسان تحت عنوان ""مغامرات عادل وحياة"


نشر : 2/2/2015 12:00:00 AM

تحت رعاية وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات الأكرم وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في لبنان عقدت الشبكة العربية للتربية المدنية- أنهر حفل إطلاق لمجموعة قصصية صوتية للأطفال حول قيم حقوق الإنسان تحت عنوان "مغامرات عادل وحياة" بالتعاون مع شركة مسموع للمعرفة الصوتية وشبكة الشرق الأوسط للابتكار في التعليم والتعلم ""MENIT. عقد الحفل يوم الاثنين الموافق 2/2/2015 في فندق اللاند مارك عمان ضمن برنامج "ألعاب من أجل حقوق الإنسان" الذي تنفذه شبكة أنهر في الأردن ولبنان بالتعاون مع المركز الدولي لتعليم حقوق الانسان (اكويتاس) وبدعم من الصندوق العربي لحقوق الانسان. شارك بالحفل ممثلي عن وزارة التربية والتعليم في الأردن ووزارة التربية والتعليم العالي في لبنان وممثلي المؤسسات الشريكة في البلدين إلى جانب عدد من ممثلي مؤسسات المجتمع المدني ودور النشر ووسائل الإعلام.

يذكر أن شبكة أنهر وضمن برنامج "ألعاب من أجل حقوق الانسان" عقدت شراكة مع شركة مسموع للمعرفة الصوتية التي قامت بإعداد وإنتاج سلسلة قصص صوتية بعنوان "مغامرات عادل وحياة" من تأليف الكاتبة الأردنية آلاء سليمان، والتي تتكون من سبعة قصص صوتية باللغتين العربية والانجليزية موجهة للأطفال من 6 سنوات – 12 سنة، تركز في مجملها على سبعة قيم أساسية ايجابية يروج لها برنامج "ألعاب من أجل حقوق الانسان" ويعمل على تعزيزها عند الأطفال وهي : التعاون، الاحترام، العدالة، الاشراك، احترام التنوع، المسؤولية، القبول.

يأتي حفل الإطلاق على هامش ورشة عمل لتقييم برنامج "ألعاب من أجل حقوق الانسان" خلال الفترة من 2- 5 شباط 2015 وبمشاركة ممثلين عن وزارة التربية والتعليم في الأردن ووزارة التربية والتعليم العالي في لبنان وممثلي المؤسسات الشريكة في البلدين. وحيث أشارت المديرة التنفيذية لشبكة أنهر فتوح يونس إلى أن هذه الورشة تهدف الى تقييم أدوات برنامج "ألعاب من أجل حقوق الانسان" ومدى نجاحها في التصدي لظواهر التمييز والعنف والاقصاء؛ وبحث احتمالات استخدام القصص الصوتية التي تمثل قيم حقوق الانسان لمعالجة قضايا التمييز والعنف والإقصاء؛ ومشاركة الدروس والخبرات المستفادة وأفضل الممارسات؛ ووضع تصور مشترك للتوسع في استخدام الرزمه لتشمل عدد اكبر من المدارس ضمن خطه مرحليه مع اعطاء الأولويه للمناطق المهمشه والفقيره والأقل حظا.

وقد ذكرت المؤلفة سليمان أنها انتقت اسمي عادل وحياة أبطالاً لقصص السلسلة بهدف التأكيد على أن العيش بكرامة يكون بحصولنا وتقديرنا لحقوق الانسان، وقد عبرت عن ذلك باسم "عادل" رمزاً لأحد القيم وهو العدالة، واسم "حياة" رمزاً للعيش بكرامة.
وقد تضمنت السلسلة سبعة عناوين هي :
1- لحنُ التعاون – لتعزيز قيمة التعاون
تتحدث عن طلاب مزعجين في إحدى الصفوف المدرسية استطاع عادل أن يدفعهم لتحويل الازعاج والفوضى لمعزوفة جميلة عبر تعاونهم وأخذ كل منهم دوراً محدداً، مما أثار فضول معلم الموسيقى لتبني طلاب الصف لتكوين فرقة موسيقة مميزة.
2- درسٌ قاسٍ – لتعزيز قيمة الاحترام
تتحدث عن مجموعة من البنات اللواتي يعشن في نفس الحي وسخريتهن الدائمة من الطفلة رنا لمشكلة نطقية تعاني منها وكيف غيرن اسلوب تعاملهن بعدما جربن شعور الألم الذي كنّ يسببنه لرنا.

3- حذاء العيد - لتعزيز قيمة العدالة
عادل وحياة أخوان، حياة تعاني من مشكلة خلقية بقدمها تحتاج لحذاء طبي خاص لكن والدها وجد أنه ليس من العدل أن يشتري لها حذاء غالياً بينما يشتري لأخوها حذاء بسعر منخفض، لكن وبعد تفكير لاحظ أن العدالة تكون بتلبية حاجة كل منهما وليس بالمساوة بسعر أو ثمن الحاجة.

4- لعبة جديدة – لتعزيز قيمة الاشراك
تعرض القصة مجموعة من الأطفال في حي يلعبون معاً وينبذون جارهم لأنه أصم وكيف استطاع عادل بذكاء ايجاد طريقة تشرك جارهم في اللعب وبرضى كل الأطفال.

5- ابن عمي- لتعزيز قيمة احترام التنوع
تعرض القصة عادل وابن عمه القادم من أمريكا وكيف أن فرق اللغة أدى لخلاف بينهما وكيف عالج عادل الأمر واحترم الفرق بينه وبين ابن عمه.

6- الفرقة الموسيقية - لتعزيز قيمة المسؤولية
تعرض القصة مجموعة من الطالبات في فرقة موسيقية مدرسية، حياة ريئسة الفرقة تحملت مسؤولية قراراتها واعترفت بالخطأ وتداركت الخطأ الذي أوقعت الفرقة فيه بسبب رأيها.

7- حفل ميلادي - لتعزيز قيمة القبول
تعرض القصة عادل وصديقه المقرب واختلاف مستويهما الاجتماعي وتعالج فكرة قبول الآخر كما هو واحترامه بكل أحواله لا انكاره أو العمل على تغييره.

وفي سياق آخر، أكدت سليمان المدير التنفيذي لشركة مسموع على ضرورة إدخال ودمج المحتوى الصوتي والقصص الصوتية بشكل خاص في مناهجنا التعليمية كونه وسيلة ممتعة وقريبة للأطفال وذلك لإيصال المعلومة لهم بأساليب منوعة تتواءم واحتيجاتهم وتواكب التكنولوجيا، مع تأكيدها على أن استغلال القصص بشكل عام هو أسلوب مميز ومؤثر في العملية التعليمية ونقل المعرفة والخبرة على مر العصور، والقصص الصوتية بشكل خاص، وذكرت سليمان أن مسموع قد أولت عنايتها بالأطفال وكتبهم من خلال تخصيص جزء كبير من إنتاجها الصوتي للأطفال والذي اهتمت وراعت أن يحتوي المعلومة المفيدة والفكرة القيمة والأخلاق الراقية بأسلوب وإخراج مميز وشيق يُمتع الأطفال ويفيدهم بذات الوقت.

والجدير بالذكر وأن الشبكة العربية للتربية المدنية-أنهر هي شبكة عربية غير حكومية مستقلة تعمل على توحيد الجهود والتنسيق بين المؤسسات العاملة في مجال التربية على حقوق الإنسان والمواطنة على إختلاف أنواعها وتعزيز دورها في مجال التربية والتعليم على حقوق الإنسان والمواطنة من أجل التأثير في السياسات والإجراءات والنظم الرسمية وغير الرسمية لضمان وجود تشريعات تحترم كرامة الإنسان وحقوقه. تضم الشبكة 55 منظمة من 10 دول عربية هي: مصر ولبنان والجزائر والسودان والعراق وفلسطين والأردن والمغرب واليمن وتونس واللجنة التنسيقية المكونة من 11 عضواً والإدارة التنفيذية التي تدير الشبكة من عمان الأردن.


للحصول على القصص من هنا


انضم لقائمة مسموع البريدية
 



جميع الحقوق محفوظة © 2017 لشركة مسموع للمعرفة الصوتية
All Rights Reserved © 2017 for Masmoo3